U3F1ZWV6ZTMzMDY3NzE1OTA2X0FjdGl2YXRpb24zNzQ2MTE1OTgwODQ=

تعرف الخطوات المنهجية لبلورة خطة الدعم التربوي

مرحبا بكم على موقع ديماسكول فضاء تربوي تعليمي 
نقدم لكم أساتذة و أستاذات التعليم الابتدائي في هذا الموضوع الخطوات المنهجية لبلوة خطة الدعم التربوي 
تابع لقراءة المزيد..

الخطوات المنهجية لبلورة خطة الدعم التربوي

السلام عليكم
إن أهمية الدعم تكمن في مدى ارتباطه ارتباطا أفقا وعموديا مع المنظومة التربوية التعليمية بشكل عام، ومع التقويم بشكل خاص؛ فحينما نتحدث عن الدعم البيداغوجي، حينئذ نتحدث بالضرورة عن المتابعة والمصاحبة لركن من أركان المنظومة ألا وهو التقويم التربوي، وحديثي عن الدعم البيداغوجي الذي يعتبر من الركائز الأساسية في تشخيص الأخطاء وفي دعمها، لكن المشكل يغفل عنه الكثير من المدرسين، بالإضافة إلى هذا المشكل هناك مشكل آخر فيما يخص سواء التقويم أو الدعم وهو أن الملاحظ في عمليات التقويم أو الدعم التي تكون داخل المدرسة المغربية لا تهتم إلا بما هو معرفي، ولا تعير أي اهتمام للصعوبات والمعوقات النفسية والمادية والاجتماعية للمتعلمين.
ذلك أنه لا يمكن أن نهتم ببعد واحد من شخصية المتعلم؛ حيث إن عملية التعلم تتحكم فيها كل الأبعاد المختلفة لشخصية المتعلم، ووسطه المادي والثقافي عامة؛ وعليه وجب خلق أشكال وإبداع طرق جديدة في التقويم وفي الدعم داخل مدارسنا، فبما أننا نربي المتعلم على أبعاد ثلاثة؛ تنمية المعارف، وتشكيل المهارات ثم ترسيخ القيم، فلا بد إذن من تقويم ودعم ينصب في قالب هذه العناصر التي يمكن من خلالها أن تساعد في إصلاح المنظومة التربوية وأطرها.
وليكن في علم الجميع أن للدعم أهمية قصوى في الرقي بالمتعلم وبالمنظومة ككل؛ فالدعم عملية لا تهتم بالصعوبات والتعثرات والأخطاء فقط، وإنما كذلك تراعي وتيرة التعلم لدى كل مجموعة من المتعلمين، وبقدر ما يولي عناية خاصة بذوي الصعوبات، فإنه يهتم بالمتعلمين المتوسطين، وبالمتفوقين حسب ما يلاءم كل فئة ويغني تجربتها، ويطور أداءها.



قد يهمك:

  1. معاينة جذاذات الســـــــلك الابتدائي.
  2. معاينة فروض الســـــــــلك الابتدائي.
  3. معاينة دلائل أستـاذ التعليم الابتدائي.

  • هذا العمل لا يستقيم إلا بدعمكم و تشجيعكم، و يسعدنا نشر أعمالكم على الموقع، و على الراغبين في ذلك مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني: dimatopschool@gmail.com
  • نقدر كثيرا الإبلاغ عن كل رابط لايعمل.
  • يمكنكم دعمنا بآرائكم من خلال صندوق التعليقات أسفله.


لا تنسوا الانضمام إلى متابعينا على صفحتنا على الفيس بوك
الاسمبريد إلكترونيرسالة